آخر التدوينات

عالم الفيلة
ليس القصد من هذه التدوينة بحث أوضاع الحيوانات – أجلكم الله – في حدائق الحيوان، وإن كان مصير القرد الخليجي غامضاً بالنسبة لي، أعني القرد الوافد المتواجد في الخليج في حدائق...لا، لحظة! القرد الكائن في حديقة (أتصور أنك فهمت وأنا غير مطالب بالتوضيح أكثر من هذا) وليس هذا بحثاً مصيره الانتشار عبر الواتس آب للتحدث عن معجزة توضؤ فيلة في اليوم خمس مرات! أريد التحدث إليكم عن مصطلح إنجليزي وهو مصطلح elep ...
أكمل القراءة
FacebookTwitterGoogle+WhatsApp
كيف تفشل في عشر خطوات؟ دليل المرء للفشل الذريع.. بدون مدرب
كثيرا ما يكر علينا أقوام بلوائح نجاح في مجالات شتى، كيف تكون جذابا في عشر خطوات؟ كيف تكون كذابا في خطوتين؟ كيف تكسب أصدقاء في عشرة أسطر؟ ولو كنت غنياً كيف تكسبهم في سطرين!؟ وبما أن الفشل هذه الأيام رائج، لكننا لا نسميه باسمه ولا نعرض له بوصفه، رأيت أن أكتب قائمة لهؤلاء الذين يفشلون ويحسبون أنهم ينجحون ويظنون بصمت من حولهم أنهم يسحرون أعين الناس، سواء في حياتهم الشخصية أو المهنية. إلى هؤلاء الذ ...
أكمل القراءة
FacebookTwitterGoogle+WhatsApp
تجمعات خليجية ومجتمعات بشرية
ليست هذه نظرية أو فرضية، هذه ملاحظات لفرد عاش بين ظهراني هذه التجمعات البشرية في منطقة الخليج العربي، تجنب في سردها إسقاط نظريات علم الاجتماع على الواقع، فليس هناك اسوء ممن يريد اسقاط الواقع على ما قرأ فيلوي أعناق الأحداث فقط ليحتوي مجتمعاً بأسره أو حدثا بعينه في مصطلح راق له! وعليه ليست هذه محاولة لإعادة تفسير ما قال القصيمي ذات يوم "العرب ظاهرة صوتية" وما أضاف د. غازي القصيبي لعبارته " غير موز ...
أكمل القراءة
FacebookTwitterGoogle+WhatsApp
فصل: الحركة الشقيرية الخواطرية
تأسست الحركة الشقيرية الخواطرية قبل عشر مواسم رمضانية، ويعتبر مؤسسها أحمد الشقيري.. عفواً الأستاذ – تاج راسي-أحمد الشقيري مؤسس هذه الحركة التي نشأت عن نفس السبب، وولدت من ذات الملاحظة التي سنناقشها في هذه السلسلة من التدوينات ألا وهي: التجمعات الخليجية والمجتمعات الإنسانية. ذاك أن فرداً من هذه التجمعات الخليجية، أحمد الشقيري .. عفواً الأستاذ – تاج راسي-أحمد الشقيري أخذ يقارن ملامح بعض المجتمعات ...
أكمل القراءة
FacebookTwitterGoogle+WhatsApp
التفاح الصالح والتفاحة الفاسدة
قد تكون من الخليج العربي، أو مصر، السودان، المغرب العربي، أو بلاد الشام. قد تختلف مناهجنا التعليمية، وطوائفنا الدينية، ومقدراتنا المالية، وقدراتنا الذهنية لكنك إن كنت من بني جيلي فإن مثال التفاحة الفاسدة التي أفسدت بقية التفاح في الصندوق قد تم تلقينه لك وتحفيظه إياك.ومن ثم تم امتحانك فيه، وإليك بعض من الأسئلة التي قد مرت بك لامتحان مدى فهمك للدرس: - من الذي أفسد التفاح في الصندوق؟ الإجابة النم ...
أكمل القراءة
FacebookTwitterGoogle+WhatsApp
قلب أب
ولدي الغالي مشعل، مضى عام على وجودك بيننا أيها المزعج! وحين سلبتنا نومنا أبدلت يومنا ضحكاً ومرحا -حفظك الله-حتى أن أختك منيرة صارت تفتقد وجودك إن كنت بعيدا تمضي بعض سويعات في بيت جدتك، لأن هذا البيت لا يكتمل إلا بوقع يديك ودبيبك وحبوك على أرضه وضحكك، وصراخك وكذا بكائك في أرجائه. بني، تقول والدتك بأنك "ابن أبيك" لأن أختك لفظت كلمة "ماما" أول الأمر ثم أنها تعطفت بقول "بابا" بعد عدة أشهر، ولا زلت ...
أكمل القراءة
FacebookTwitterGoogle+WhatsApp
الخليج العربي، وسؤال البقاء
قبل البدء: لا شأن لي بالسياسة، لكن مؤخرا صرت أحد شؤونها! كل أمة عليها الإجابة ذات يوم على سؤال تحتمه الظروف والمعطيات التي تحيط بها، وبالأزمنة التي تغلفها فإما الإجابة، أو الاستجابة لعدم الجواب عليه. خذ على سبيل المثال الولايات المتحدة الأمريكية، فهي أسيرة سؤال طُرح وهو: هل تظل أمريكا دوما في القمة؟ وأبداً في الطليعة؟ روسيا تسأل هل آن الأوان لتعاود المنافسة على المركز الأول؟ والصين مترددة هل ت ...
أكمل القراءة
FacebookTwitterGoogle+WhatsApp
الإنستغرام والصورة الأكمل
قد تكون مستلق في فراشك يسامرك الأرق، أو تكون مترقباً لموعد ما، أو منتظرا أحدهم، قد ينتابك السأم، وهذا ما أريدك أن تراعيه وتنتبه له – تقوم بعملية هروب من هذا الملل لا شعوريا فتقوم بالبحث في هاتفك الذكي، تظهر لك أيقونة صغيرة على شكل كاميرا من بين الايقونات. تضغطها بأناملك فينبجس لك عالم تتدفق صوره، وينفتح لك عالم مليء بالألوان والصور، منها الثابت، وآخر المتحرك، وكثير من ال"لايكات" والكلمات. فجأة ...
أكمل القراءة
FacebookTwitterGoogle+WhatsApp
حياة في صِوَر
سؤال واحد يعيد نفسه، وفي كل مرة تكون صلصلته أشد من السكون قبله: أين ذهبت الأيام؟   الصورة الأولى: ناولتني والدتي صورة لطفل يحدق عبر النافذة، تقول إن هذا الطفل كان يطيل النظر في السماء. كان يستدعي القليل من الانتباه، وفي المرة الوحيدة التي اصطدم بها في جدال مع والدته في طفولته فوبخته، وأدبته على مزاعمه هو حين أخبرها أن حذاءه ضيق، فظنت أنه يريد التهرب من المدرسة، وعلمت في آخر ال ...
أكمل القراءة
FacebookTwitterGoogle+WhatsApp
أب واحد، ومليون خيار
مقدمة أن تكون أباً لطفل هو أن تكون مسؤولا عنه في طفولته، ومسؤولاً تجاهه في شبابه. === الحياة لا تمهلك متى ما علمت أنك ستكون أباً. فجأة أنت أب عليك أن تتخذ قرارات أبدًا ودائما. تختار اسمه، ملبسه، مطعمه، ألعابه، الوقت الذي يمضيه أمام التلفاز، ما يشاهد؟ تذهب به إلى المستشفى أم تداويه في البيت؟ تصدق استشارة هذا الطبيب أم تذهب به لآخر؟ قرارات تتفاوت في أهميتها، بعضها له نتائج فورية كأن تعلمه اسم شيء ...
أكمل القراءة
FacebookTwitterGoogle+WhatsApp

أهم التدوينات