آخر التدوينات في تصنيف » غير مصنف

قلب يكبر
أكمل القراءة
FacebookTwitterGoogle+WhatsApp
رسالة من الخبير..
وردتني هذه الرسالة كتعقيب على تدوينتي الأخيرة "واجه مخاوفك"  ، ولا  أظن أن أي تقديم لها سيرقى لما تفيض به من مشاعر صادقة. وعليه رأيت أن أشارككم ما وصلني:  ====     الأخ رائد، نحن نعيش في زمن غريب، إذ يأتي على ما في نفوسنا غرباء عنا، لكنهم قريبون بفضل الإنترنت.  وقد بلغني ما كتبت بعنوان "واجه مخاوفك" فأردت التعقيب على تدوينتك بملاحظات كتبتها أثناء ظروف صحية ألمت بابنتي: ...
أكمل القراءة
FacebookTwitterGoogle+WhatsApp
اللي له، واللي مب له
عامان، وبالرغم من قلة مفرداتك أنت عندي أفصح مما أنا عليه، يكفي قولك: بابا.. عور..هني. كي أفهم ما تحس به، وفي أي جزء من جسدك الصغير يعتريك الألم، ومما تشتكي. وبالرغم من قصر قامتك، أكبر فيك شجاعتك وشقاوتك، فأنت لا تبقي على شيء في منزلنا إلا وأتيت عليه "النتفه ولدك كسر كل شي" هذا ما تقوله والدتك يوميا. كل جزء محطم وكل شيء مهشم يسمع مني كلمة واحدة: فدا.. كله يفداك (لكن لا تقرب للكتب وإحنا بخير) بني هن ...
أكمل القراءة
FacebookTwitterGoogle+WhatsApp
clint_smith_final
لا خال ولا عم
إلى ذلكم اليتيم الذي تفجع وهو يشيع جثة والده..شيء ما يخبرني بأن صورتك ستظل محفورة في ذاكرتي لبقية هذا العام، لا..لبقية هذا العمر. === شيء ما جعلني أذهب للصلاة على والدك ولمّا أعرفه، خر أخوك الكبير مغشيا عليه قبل صلاة الجنازة وحمله البعض بعيدا كي يعيدوه لوعيه، وصلى القوم عليه فكان يسمع أزيز الصدور من هنا وهناك، فحمل الناس جثمان والدك ولقصر قامتك يا صغيري ضنت عليك الأيام بألا يطر شاربك، ويغلظ عودك، ...
أكمل القراءة
FacebookTwitterGoogle+WhatsApp
عام يقربني إليك
إلى ما أكون عليه ذات يوم، عام آخر يرحل، ويقربني إليك. عندما كنت صغيرا كنت تبدو بعيداً وصورتك مشوشة في خيالي، مثلاً كنت أحسبك تبحث عن الجاه، ومع اقترابي منك عاماً بعد عام خيل لي أنك تبحث عن الشهرة، نعم حسبتك تريدها وتلهث ورائها كما يلهث ورائها الكثير، لكن أدركت أنها في نظرك وسيلة لا غاية، تريد من الشهرة أن تحمل كلماتك وأفكارك أن تنتشر ضمن أناس تقيم لهم وزنا. هذه الدقة في معرفة ما أنت عليه، وما ت ...
أكمل القراءة
FacebookTwitterGoogle+WhatsApp
كثر زيت، قلل حامض.
مطعم بيروت..مطعم يعلمه القاصي والداني في قطر، هو أشبه بالمطاعم المنتشرة في ربوع الوطن العربي والمتخصصة في طبق واحد فقط كمطاعم الكبدة، وأكشاك الفلافل، ومحلات الشاورما التي تبيعك صنفاً واحداً أو صنفين على الأكثر وترتبط بذاكرة روادها أوثق مما ترتبط بمحافظهم وبطونهم إذ يمثل الطبق أكثر من مجرد وجبة يسد المرء بها جوعه. أذكر ذات يوم أني صحبت أحدهم إلى مطعم بيروت بعد صلاة الفجر، حيث السكينة لم تغادر ا ...
أكمل القراءة
FacebookTwitterGoogle+WhatsApp
إلى جهة ما.
مع اقتراب نهاية السنة الميلادية، وبدء أخرى تنتشر حمى رسم الأهداف بين الناس، والتي كنت أحد الذين يصابون بها بشكل سنوي وموسمي حتى عافاني الله منها. علكم تستغربون، لكن لم أعد أحبذ رسم الأهداف بالشكل المرضي الذي يعني بكل جنب من جوانب الحياة كأن يكتب أحدهم: سأحصل على ثلاثة أصدقاء جدد، وأقرأ كذا كتاب منها أربع روايات وثلات كتب تعني بتطوير المهارات ودرزن بيض و حليب أطفال! بل والله قد أراني أحدهم خطت ...
أكمل القراءة
FacebookTwitterGoogle+WhatsApp
Open و خلاص
مفتوح طول اليوم و الأسبوع. مفتوح طول الشهور و على مدى السنين.. مفتوح على مدى العقود و على مر القرون.. حياك الله بس تعال.
أكمل القراءة
FacebookTwitterGoogle+WhatsApp
No thanks!
I'd rather be lazy and normal than FEEL ENERGY anf FEEL LIFE!
أكمل القراءة
FacebookTwitterGoogle+WhatsApp
Ready..Copy .Paste!
قلنا كسل بس مو للدرجة الانتحارية هذه! يعني ليش حاط الموافقة، مو الوصف؟
أكمل القراءة
FacebookTwitterGoogle+WhatsApp

أهم التدوينات